الاخلاص الروحانية لشيخ استاذ سعد



يا ضيفنا الكريم سلام الله عليك ,,

نعلم جميعاً ان المنتدى مكان لتبادل المنفعة ولكي نفيد ونستفيد ..

من فضلك ساهم بقدر المستطاع واجعل دورك فعال بالمنتدى على الأقل قم بشكر الشخص الذي إستفدت من موضوعه ..

فنحن نعمل جميعاً على نشر الفائدة فشارك في هذا العمل ولا تكتفي بالمشاهدة فقط

المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. ...

للاشتراك اابدا من هنا..
الاخلاص الروحانية لشيخ استاذ سعد

منتدى الاخلاص الروحانية لجلب الحبيب وللابطال السحر وفك الربط , 009647512166372 واتس أب وهاتف .saat2013@yahoo.com . Saats55@yahoo.com







    التقويم الهجري..

    شاطر
    avatar
    الروحاني والفلكي
    المشرف عام

    ذكر عدد المساهمات : 2103
    تاريخ التسجيل : 12/07/2009
    الموقع : منتدى الاخلاص الروحانية
    المزاج : الروحانيات

    التقويم الهجري..

    مُساهمة من طرف الروحاني والفلكي في السبت نوفمبر 05, 2011 8:03 am

    التقويم الهجري

    نشأة التقويم الهجري
    التقويم العربي قبل الإسلام
    كان العرب في
    الجزيرة العربية يتبعون الحساب القمري ويعتمدون في ذلك على الرؤية البصرية
    للهلال ابتداء من مشاهدته لأول مرة في الشهر إلى مشاهدته ثانية في بداية
    الشهر التالي وعدة الشهور عندهم 12 شهراً ذلك لأنهم يعلمون أن الفصول تعود
    إلى وضعها بعد مرور 12 مرة من أوضاع القمر.


    استخدم العرب عبر فترات
    تاريخهم الطويل قبل الإسلام أسماء معينة للأشهر القمرية إلى أن تغيرت تلك
    الأسماء لتأخذ صورتها المعروفة حالياً:


    1- محرم : لا يستحلون فيه القتال

    2- صفر : تصفر الديار أي تخلو منهم لخروجهم للحرب

    3- ربيع الأول : شهر العشب والخضار والمطر

    4- ربيع الآخر: سمي لنفس السبب

    5- جمادى الأولى : التسمية من الجمد لأنه يقع في فصل الشتاء

    6- جمادى الآخرة: التسمية لنفس السبب

    7- رجب : المعظم أو المهاب

    8- شعبان : لانشعاب القبائل فيه إلى طلب الغارات

    9- رمضان : رمض الحر شدته

    10- شوال : تشول النقاة ترتفع ذنبها طلباً للقاح

    11- ذو القعدة : لقعودهم فيه عن القتال

    12- ذو الحجة : موسم الحج

    الكبس عند العرب

    عرف
    العرب أربعة أشهر حرم هي: ذو القعدة و ذو الحجة و محرم و رجب و لم يكن يحل
    لهم في هذه الأشهر قتال ، و كان لهم نَسَأَةٌ من بني كنانة ، جمع ناسيء ،
    يؤخرون الشهور فيحلون الحرام و يحرمون الحل. فكانوا يحتالون على الشهر
    الحرام إذا أرادوا قتالاً فيه أو إغارة. و ربما استخدموا الكبس لسبب آخر إذ
    من المعلوم أن السنة القمرية لا تتفق مع فصول السنة الشمسية ولذا فإن
    مواسم العرب كالأسواق والحج تأتي أحياناً في أوقات غير سياحية فيكون
    الارتحال مضنياً لهم بسبب الحر القائظ والبرد القارس.


    ولقد اختلف
    المؤرخون في الطريقة التي يتبعها العرب في كبس شهورهم ليكفلوا التوافق بين
    الشهور والفصول ولتكون مواسمهم في الفصول المناسبة لإقامتها ومن الممكن
    انهم اتبعوا أحد الطرق التالية:


    1- إضافة 9 شهور لكل 24 سنة.

    2- إضافة شهر واحد لكل 3 سنوات.

    3- إضافة 7 شهور لكل 19 سنة

    تحريم النسيء
    يقول
    الله جل شأنه في محكم كتابه الكريم ] إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ
    اللّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللّهِ يَوْمَ خَلَقَ
    السَّمَاوَات وَالأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ
    الْقَيِّمُ فَلاَ تَظْلِمُواْ فِيهِنَّ أَنفُسَكُمْ وَقَاتِلُواْ
    الْمُشْرِكِينَ كَآفَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَآفَّةً وَاعْلَمُواْ
    أَنَّ اللّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ ! إِنَّمَا النَّسِيءُ زِيَادَةٌ فِي
    الْكُفْرِ يُضَلُّ بِهِ الَّذِينَ كَفَرُواْ يُحِلِّونَهُ عَامًا
    وَيُحَرِّمُونَهُ عَامًا لِّيُوَاطِؤُواْ عِدَّةَ مَا حَرَّمَ اللّهُ
    فَيُحِلُّواْ مَا حَرَّمَ اللّهُ زُيِّنَ لَهُمْ سُوءُ أَعْمَالِهِمْ
    وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ [ وفي السنة العاشرة من
    الهجرة حج النبي صلى الله عليه وآله وسلم حج الوداع وفي مساء يوم التاسع من
    ذي الحجة خطب خطبته الجامعة وجاء فيها :


    " أيها الناس إِنَّمَا
    النَّسِيءُ زِيَادَةٌ فِي الْكُفْرِ يُضَلُّ بِهِ الَّذِينَ كَفَرُواْ
    يُحِلِّونَهُ عَامًا وَيُحَرِّمُونَهُ عَامًا لِّيُوَاطِؤُواْ عِدَّةَ مَا
    حَرَّمَ اللّهُ فَيُحِلُّواْ مَا حَرَّمَ اللّهُ ألا وأن الزمان قد استدار
    كهيئة يوم خلق الله السموات والأرض و ان عدة الشهور اثنا عشر شهراً منها
    أربعة حرم ثلاثة متوالية ورجب مفرد الذي بين جمادى وشعبان".


    و بذلك جاء الإسلام فأقر حرمة الشهور الأربعة و نسخ ما النسيء.

    التقويم الهجري القمري
    ظلت
    قريش تؤرخ بعام الفيل وكان المسلمون يؤرخون به معهم قبل الهجرة فلما هاجر
    النبي صلى الله عليه وآله وسلم من مكة إلى المدينة، ترك المسلمون التاريخ
    بعام الفيل وسموا كل سنة مما بين الهجرة والوفاة باسم مخصوص مما اتفق في
    تلك السنة:


    1. السنة الأولى الأذان

    2. السنة الثانية الأمر

    3. السنة الثالثة التمحيص

    4. السنة الرابعة الترفئة

    5. السنة الخامسة الزلزال

    6. السنة السادسة الاستئناس

    7. النسة السابعة الاستغلاب

    8. السنة الثامنة الاستواء

    9. السنة التاسعة البراءة

    10. السنة العاشرة الوداع

    ثم
    بعد ذلك سار التاريخ أحياناً بنفس الأسلوب حتى السنة السابعة عشرة للهجرة
    وهي السنة التي أسس فيها التقويم الهجري الذي نؤرخ به اليوم


    تأسيس التقويم الهجري
    يروى
    في كتب السير و التاريخ أنه في السنة السابعة عشرة للهجرة كتب الخليفة
    الثاني عمر بن الخطاب رضي الله عنه إلى أبي موسى الأشعري عامله على البصرة
    وذكر في كتابه شهر شعبان فرد أبو موسى الأشعري أنه يأتينا من أمير المؤمنين
    كتب ليس فيها تاريخ وقد قرأنا كتاباً محله شعبان فما ندري أهو شعبان الذي
    نحن فيه أم الماضي. فجمع الخليفة عمر الصحابة وأخبرهم بالأمر وأوضح لهم
    لزوم وضع تاريخ يؤرخ به المسلمون فأخذوا في البحث عن واقعة تكون مبدأ
    للتاريخ المقترح فذكروا ولادته صلى الله عليه وآله وسلم ومبعثه و وفاته ،
    لكن الإمام علي بن أبي طالب (ع) أشار بجعله يوم هجرة الرسول صلى الله عليه
    وآله وسلم من مكة إلى المدينة ، فراقت الفكرة للخليفة عمر و سائر الصحابة
    فأرخوا بها ، ثم بحثوا موضوع الشهر الذي تبدأ به السنة واتخذوا شهر محرم
    بداية للسنة الهجرية مع أن الهجرة النبوية الشريفة وقعت في شهر ربيع الأول
    وذلك لسببين هما :


    1- شهر محرم هو الشهر الذي استهل بعد بيعة
    العقبة بين وفد من أهل يثرب والنبي صلى الله عليه وآله وسلم أثناء الحج في
    شهر ذي الحجة فكأن الهجرة بدأت في ذلك الوقت فقد أذن بها صلى الله عليه
    وآله وسلم وكان أول هلال يهل بعد الأذن هو شهر محرم.


    2- لأن شهر محرم كان بدء السنة عند العرب قبل الإسلام ولأنه أول شهر يأتي بعد منصرف الناس من حجهم الذي هو ختام مواسم أسواقهم
    .....



    _________________
    ****************


    ............




    ......................


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 1:47 am